Skip to Secondary Navigation Skip to Main Content

Current Domain

في هذا القسم

الكتابة

منال محسن

 

الكتابة : هي مهارة لغوية تكتسب بعد تطور الكلام والقراءة، الكتابة هي خليط من مراحل لغوية نفس حركية وبيرو كيميائية التي تطور في عملية التعليم، هذه العملية تتأثر بتطور الطفل وخبراته في فعاليات سابقة مثل ، الإصغاء، الكلام، القراءة.
 
- تعريف صعوبات الكتابة
هي عبارة عن خلل وظيفي بسيط في المخ حيث يكون الطفل غير قادر على تذكر التسلسل لكتابة الحروف والكلمات ، فالطفل يعرف الكلمة التي يرغب في كتابتها ويستطيع نطقها وتحديدها عند مشاهدته لها ولكنه مع ذلك غير قادر على تنظيم وانتاج الانشطة المركبة اللازمة لنسخ أو كتابة الكلمة من الذاكرة.
 
 من بعض مؤشرات صعوبات الكتابة:
1. كتابة بطيئة جداً، حيث تكون مشوشة من ناحية شكل الحرف واتجاهه، والمكان بالورقة والسطر.
2. نقص بتتابع كلمات مطبوعة وتصميم الأحرف وتنظيمها مما تظهر قراءة مشوشة للكلمات.
3. تهجئة مشوشة وغريبة وذات مستوى منخفض لقراءة الطفل.
4. البلبة في استخدام اليد المفضلة للكتابة.
5. صعوبة كتابة الأحرف عند الذي لديه وظائف جيدة ومتميزة بنشاطات التي تتطلب العضلات الدقيقة والغليظة مثل الرياضة وبناء المكعبات.
 
برامج تعديل وعلاج:
1. علاج المهارات الحركية البصرية:
تتمثل في مهارات ما قبل الكتابة مثل مسك واستخدام أدوات الكتابة، وضع الورقة وانتاج الخطوط، رسم الأشكال، رسم الخطوط والأشكال من خلال الارشاد، قص الأوراق ولصقها، تقليب صفحات الكتاب برؤوس الأصابع، تركيب المكعبات وفكها، اللعب بالمعجون لتشكيل حروف وأجسام، تدريب حركات اليد على تحرر حركات الأصابع عن بعضها.
 (كامل، 1996)
 
2. تنمية التآزر البصري اليدوي:
يلعب التآزر البصري اليدوي دوراً هاماً في كتابة الطفل، فالعيون تبصر وتترجم ما وقعت عليه الأبصار من صور ورسومات وجمل وعبارات وأشكال هندسية، ولتحقيق هذا التآزر ينبغي تدريب الطفل عما يلي:ª ضبط حركات العين لتتوافق مع حركة اليد عند الكتابة ، وذلك لمراعاة الكتابة على السطور المحددة، مراعاة حجم الحروف وتوافق المساحات بين الكلمات.
 تدريب العين على التمييز بين الحروف والصور والأشكال وكيفية رسمها وادراك العلاقات بينها قبل الشروع بالكتابة والرسم.
 تدريب الأطفال على تكرير أصابعهم على حروف محفورة على قطع من الخشب أو المعدن وذلك ليتم رسمها باليد بعد أن تدربوا عليها ووقعت أبصارهم عليها.
 تدريب الأطفال على كيفية تحريك الذراع عند الكتابة لينسجم هذا التحريك برسم الحرف أو الصورة.
(عطية وآخرون، 1996)
 
3. فهم تشكيلات الحروف والخطوط:
أ‌. النمذجة، حيث يكتب المعلم الحرف ورسمه، ويلاحظ الطفل العدد، الترتيب، اتجاه الخطوط.
ب‌.   من خلال النسخ، حيث ينسخ الطفل الحرف على قطعة من الورق.
 
4. تطوير المهارات السمعية:
يجب على المعلم تطوير المهارة السمعية لدى الطلاب الذين يعانون من صعوبات في الكتابة من خلال اعطاء النغمة الصحيحة للحرف، مما يسهل على الطفل التمييز بين الأحرف المتشابهة مثل: (ت-ب، س-ص). وتدريبه أيضاً على استخدام مقاطع الكلمة حسب النغمة مما يسهل عليه كتابتها.
 
5. تنمية الدافعية:
ان من أنجح الوسائل اثارة دافعية الطفل للكتابة النصائح التربوية التالية:
·       ربط المادة الكتابية بميول الأطفال واهتماماتهم.
·       تقديم التعزيز المادي أو المعنوي لدفع الطالب لاستمرارية الكتابة والرسم..

 

 

لماذا اكتب - فائدة الكتابة
 
جميلٌ أن تكتبَ بدون قيود ..
أن تدع العنآن لكلمآتك .. لتتجآوز الوآقع والخيآل ..
أن تُعَّبر عن أحآسيسكَ بدونِ تكلف ..
 
لآ أوزآن معقدة .. ولآ تدآخلآتٌ مصطنعة
جميلٌ أن تكتبَ لمجرد الكتآبة ..
أن تمسكَ بالقلم .. وتبدأ في التدوين ..
أن تدآعب الكيبورد بنقرآتٍ خفيفةٍ ومتنآغمة
جميلٌ أن ترى سطورك تتوآلى .. وأحرفكَ تتآبع .. والمفرآدتُ تنسآب برفق ..
 
لآ أدري لمآذا يشعرُ البعضُ بأن الكتآبةَ مجهدةٌ جداً ..
لآ أدري لمآذآ يعتقدُ الكثيرُ بأن الكتآبة تحتآجُ الى وقتِ فرآغٍ كبير ..
لآ أدري لمآذآ يخجلُ البعضُ من أن يكتب .!!
 
البعضُ يتحمسُ للفكرة .. يُمسكُ القلم .. أو يفتحُ المفكرة ..
يكتبُ حرفين .. ويمسحُ حرفآ .. يكتب جملتين .. ويمسحُ جملة ..
حتى اذا تجآوز السطرين .. قآم بمسح كل مآكتب .. وتجآهل الموضوع من أسآسه ..
 
ربمآ يكررُ الأمرَ أكثرَ من مرة .. حتى يشعرَ بالإحبآط
وفي كل مرة .. تكونُ النهآية وآحدة .. [لآ شئ [
 
فمن أين تريدُ أن تكتب .. وأنت تخجلُ من حروفك ..
كيف تريدُ أن تكتب .. وأنت لآ تدري عن مآذآ تكتب ..!!
 
البعضُ يقول .. لماذا أكتب ..
 
مآدمتَ قد وضعتَ هذهِ النقطةَ أمآم عينك .. ستصبحُ كالغمآمة السودآء .. ولن تتقدمَ خطوةً وآحدة ..
مآدمتَ لم تتحمس من الأسآس لفكرةِ الكتآبة .. فلآ أنصحك أن تتعب نفسك وتحآول ان تكتب شيئاً ..
مآدمت لم تعلم بعد مآهي فآئدة وقيمةُ الكتآبة .. فمآذآ تتوقع أن تكتب ..!؟
 
حيآتُنا مليئةٌ بالموآضيعِ القيمة .. مليئةٌ بالعبر والحكم .. مليئةٌ بالمشآهد ..
ولكن أين الذي يتأمل .. أين الذي تحُركهُ العآطفةُ ليصفَ مشهداً جميلاً .. أين الذي يهتم بأمر غيره ..
 
الموآضيعُ أكبر من أن تُحصر .. والكلمآتُ أكبر من أن تُجمع ..
كلَ مآ عليك أن تضعَ هدفاً لكتاباتك .. أن تتأكد بأنك تطرحهآ في المكآنِ الصحيح .. والوقتِ الصحيح
 
اكتبُ عن الحيآة .. عن الطبيعة .. عن التأمل .. عن الجمآل .. عن الحب .. عن السيآسة .. عن الحيآة الاسرية
 
لآ تتوقف بعد كتآبة سطرٍ أو سطرين .. تآبع واستمر .. وشآهد بمآذآ تخرج في كل مرة ..
لآتستعجل في الطرح .. حتى تشعرَ بأنك بذلتَ أكبر مآ في وسعك .. وستكونُ النتيجةَ مرضيةً بإذن الله
5
المعدَل 5 (1 vote)
Your rating: لا يوجد
© حق النشر 2001 - 2017 One Global Economy Corporation