Skip to Secondary Navigation Skip to Main Content

Current Domain

في هذا القسم

العنف المدرسي

 
كثيرا ما يرغب الاطفال في عدم الذهاب اللي المدرسه
والاكثر عندما نشاهد هروب الاولاد منها .
ف ما سبب هذا ؟؟؟؟!
 
من اكثر اسباب كراهية الاولاد للمدرسة وهروبهم منها : العنف
فهو يعيق قابلية المدرسة لتحقيق أهدافها وغاياتها، ألا وهي تربية الأطفال وتأهيلهم لتنمية قدراتهم وتطوير إمكانياتهم في بيئة سليمة آمنة.
وللعنف ضدّ الأطفال جوانب سلبية وضارة بداية من احترام الذات، وقد يخلق الرغبة في العزلة والانطواء أو ربما التسبّب في العنف ضدّ أطفال آخرين.
 
ما هو العنف المدرسي؟
-      هو أي سلوك يتّسم بالعدوانية الظاهرة أو المقنّعة في المدرسة، ويترتّب عنه أذى بدني أو نفسي أو جنسي على التلميذ.
 
ما هي أشكال العنف المدرسي الممارس من المعلم على التلميذ؟
1.    العنف الجسدي، كالضرب، الصفع، شد الشعر، الدفع، القرص...
2. العنف النفسي (أو المعنوي) مثل الإهانة، الإذلال، السخرية من الطالب أمام الرفاق، نعته بصفات مؤذية، احتجازه في الصف، القساوة في التخاطب معه، إنتقاده باستمرار، التمييز بين طفل وآخر، البرودة العاطفية في التعاطي معه، عدم إحترامه، عدم تقدير جهوده...
3. العنف الجنسي: ويتدرج من استعمال كلمات ذات دلالة جنسية، الى الملامسة الشاذة لبعض أجزاء أو أعضاء جسم التلميذ وصولاً الى التحرش
4. ويشمل ايضا الأبنية غير الملائمة والملاعب والصفوف التي لا تتمتع بالمواصفات المناسبة، وطريقةإجراء الإمتحانات، والوسائل التعليمية، والخدمات المدرسية.
 
ما هي الأسباب التي تدفع بالمعلم الى ممارسة العنف؟
-        عدم معرفة المعلم بقواعد النمو السليم وبحاجات التلاميذ وإمكاناتهم
-        إرتفاع عتبة تعرّض المعلم للإحباط
-        وجود إدراك خاطئ لديه عن قدرات طلابه وإمكاناتهم ما يجعله يفسر معارضتهم لأوامره على أنها إشارة نبذ، يردّ عليها بالعدوان.
-        يضاف الى ذلك وجود الإحباط في سيرة المعلم أو تعرّضه في طفولته الى شكل من أشكال العنف أو الى مشاهدة العنف في أجوائه الأسرية. فاختبار العنف هو عامل مؤسس لاستمرار هذه الحلقة في مرحلة الرشد
 
الآثار المترتبة على سلوك العنف في المدارس
أولا : المجال النفسي السلوكي : 
1- العنف فلكل فعل رد فعل ويكون ذلك إما بالعنف على مصدر العنف نفسه أو على طفل أخر أو في صورة تحطيم الأثاث المدرسي .
2- الكذب : حيث يميل الطالب للكذب كهروب من موقف التعنيف 
3- المخاوف : الخوف من المعلم ، الخوف من المدرسة ، مخاوف ليلية .
4- العصبية والتوتر الزائد الناتج عن عدم إحساسه بالأمان النفسي .
5- تشتت الانتباه وعدم القدرة على التركيز .
6- اللجوء إلي الحيل اللاشعورية ،مثل التمارض والصداع والمغص لرغبته في عدم الذهاب للمدرسة لارتباطها بخبرات غير سارة .
7- تكوين مفهوم سلبي تجاه الذات وتجاه الآخرين .
8- العديد من المشكلات : التبول اللا إداري – الانطواء – مشاعر إكتئابية – ا .

ثانيا : المجال التعليمي
1. تدني مستوى التحصيل الدراسي 
2. الهروب من المدرسة 
3. التأخر عن المدرسة 
4. التسرب الدراسي
5. كراهية المدرسة والمعلمين وكل ما له علاقة بالعملية التعليمية .
6. تهديد الأمن النفسي للطفل يؤدي إلي القضاء على فرصة التفكير الحر والعمل الخلاق
 
كيفية الحد من ظاهرة العنف المدرسي                                   
1- العمل على الجانب الوقائي بحيث يتم مكافحة العوامل المسببة للعنف والتي من أهمها : 
2- نشرثقافة التسامح ونبذ العنف                              
3- نشر ثقافة حقوق الإنسان وليكن شعارنا التعلم لحقوق الإنسان وليس تعليم حقوق الإنسان.
4- عمل ورشات ولقاءت للأمهات والأباء لبيان أساليب ووسائل التنشئة السليمة التي تركز علي منح الطفل مساحة من حرية التفكير وإبداء الرأي والتركيز على الجوانب الإيجابية في شخصية الطفل واستخدام أساليب التعزيز .
5- عمل ورشات عمل للمعلمين يتم من خلالها مناقشة الخصائص النمائية لكل مرحلة عمرية والمطالب النفسية والاجتماعية لكل مرحلة
6- إستخدام مهارات التواصل الفعالة القائمة علي الجانب الإنساني والتي من أهمها حسن الاستماع والإصغاء وإظهار التعاطف والاهتمام
7- إتاحة مساحة من الوقت لجعل الطالب يمارس العديد من الأنشطة الرياضية والهوايات المختلفة .

            زينب صابر

 

3.4
المعدَل 3.4 (5 votes)
Your rating: لا يوجد
© حق النشر 2001 - 2017 One Global Economy Corporation