Skip to Secondary Navigation Skip to Main Content

Current Domain

في هذا القسم

الطرق اللازم اتباعها من اجل ان يكون استثمارك في البورصة المصرية استثمارًا حكيمًا

زينب صابر

 

1-المعرفة الجيدة بالأدوات الاستثمارية المتاحة في البورصة المصرية:

  • الأسهم

  • السندات

  • صناديق الاستثمار

 

2-اختر وسيطك المالي بحكمة

يمكنك الاستثمار في البورصة المصرية من خلال

  • شركة سمسرة

  • او شركة ادارة محافظ اوراق مالية

  • او اذا رغبت في الاستثمار في وثائق صناديق الاستثمار ، يمكنك فعل ذلك من خلال شراءها من احد البنوك التي انشأت صندوق استثمار

وايا كان اختيارك، فان عليك ان تختار الوسيط الذي يوفر لك المعلومات والبيانات والمشورة الفنية التي تسهل لك عملية اتخاذ قرارك الاستثماري بشكل علمي فني مدروس.

بالاضافة الى ذلك يجب عليك ان تختار الوسيط حسن السمعة والذي يعمل لدية عمالة ماهرة مؤهلة فنيا وعلميا ولديها خبرة في مجال الاوراق المالية.

 

3- اختر استثماراتك بعناية

يعد الاستثمار في السندات اكثر الادوات ملائمة للمستثمرين المؤسسيين كشركات التأمين وصناديق الاستثمار ، اما بالنسبة لك فأن اكثر الدوات ملائمة هي الاسهم وصناديق الاستثمار بحسب اهدافك الاستثمارية .

فإذا كنت من الاشخاص الذين يمضون وقتاً طويلاً في البحث ودراسة الأوراق المالية واتجاهات السوق وتستمتع بمباشرة نشاطك الاستثماري بنفسك ولديك الوقت لمتابعته فإن الاستثمار في الاوراق المالية من خلال شركة السمسرة مباشرة قد يكون اكثر السبل ملائمة لك.

اما اذا كنت من ذوي غير الدراية بطبيعة سوق الاوراق المالية ولا تملك الوقت لاختيار ومتابعة استثماراتك ولا ترغب في تحمل قدر كبير من المخاطر فإن الاستثمار في وثائق صناديق الاستثمار يعد اكثر ملائمة لك.

 

4-قم باجراء ما يلزم من دراسات وأبحاث قبل القيام بالاستثمار

اذا قررت ان تستثمر بنفسك مباشرة من خلال شركة السمسرة، فإن عليك الا تستثمر أموالك قبل استيعاب كل المعلومات المتعلقة بالاستثمار.

فإن اختيارك للأوراق المالية و الأسهم الذي يقوم على اساس المعرفة بطبيعتها وبمخاطر الاستثمار فيها أفضل من النصائح مدفوعة الثمن غير المبنية على اسس فنية او علمية.

وعليك أعداد نفسك للقيام بواجباتك بنشاط من خلال تحليلك للشركة المصدرة وما تصدره من تقارير سنوية وقوائمها المالية واية بيانات ومعلومات اخرى ترتبط بالشركة وبالقطاع التي تنتمي اليه وباقتصاد الدولة ككل واهم مستجدات الاستثمار فى اسواق العالم .

وكن حذرا ولا تستمع الى الإشاعات او تتبع التوجهات الاستثمارية التي تصدر عن مستثمرين اخرين خاصة إذا لم تتمكن من فهم اختياراتهم بناء على سبب عقلاني.

اما اذا قررت ان تستثمر من خلال شرائك وثائق استثمار في احد صناديق الاستثمار، فيجب ان تقرأ نشرة الاكتتاب جيدا قبل شراء تلك الوثائق لتتأكد من تمشي سياسة الصندوق الاستثمارية مع اهدافك الاستثمارية. ولا تقلق على اختيار الاوراق المالية التي تستثمر فيها اموالك. حيث يدير الصندوق مدير استثمار محترف ومرخص له من الهيئة العامة للرقابة المالية.

 

5- لا تستثمر الا القدر الذي يزيد عن احتياجاتك المعيشية

تذكر انك اذا استثمرت اموالا كنت تحتاجها لسداد التزاماتك المالية واذا لم تعمل على ترك جزء من الاموال السائلة تكفيك لفترة 3-6 اشهر فإنك قد تتعرض الى موقف طارئ او احتياج شديد لسيولة نقدية قد يؤدي توفيرها من خلال تسييل استثماراتك الى عدم نجاح برنامجك الاستثماري مبكراً جداً. وعليك الابتعاد كل البعد عن اقتراض اموال لتبدأ بها استثماراتك.

 

6- فكر في الاستثمار على المدى البعيد:

هناك غرضين من الاستثمار في البورصة:

  • اولهما استثمار المدخرات على الاجل الطويل لمستقبل افضل وهو الغرض الرئيسي للاستثمار في البورصة

  • وثانيهما هو اللجوء للبورصة للمضاربة على الاسعار في المدى القصير.

ان تفكيرك على المدى القصير سوف يؤثر على استثماراتك , حيث تتعرض اية بورصة الى انخفاضات مفاجئة وهبوط في الاسعار (وهو خارج عن المألوف خاصة في ظل استقرار الاوضاع الاقتصادية وعدم وجود خلل او فضائح مالية في السوق او في الشركات المقيدة فيه) ويكون هذا الهبوط غالبا لفترة قصيرة.

ويجب عليك حينئذ التحمل و الصبر لحماية استثماراتك و البقاء لمدة أطول ولا تهرول لبيع استثماراتك حيث يعرضك ذلك الى خسائر غير متوقعة. وتذكر ان تاريخ البورصات في العالم يوضح لنا أنها سرعان ما تتعافى وتعاود الاسعار ارتفاعاتها مجددا.

ولكن إذا قررت دخول البورصة للمضاربة قصيرة الاجل ، فعليك القيام بذلك بحذر وانتباه شديد ولا تفعل ذلك ابدا باموال انت في حاجة لها او اموال مقترضة.

 

7- حدد مبلغ دوري للاستثمار:

هذه الإستراتيجية الحكيمة تجعل تقلبات السوق تعمل لصالحك لأن عملية استثماراتك لكمية محددة من الأموال فى وقت محدد تعطى تأثير صافى لمدة طويلة على تقليل التكلفة المتوسطة لكل ورقة مالية تشتريها.

فهذه هى طريقة جيدة للاستثمار حيث تتيح لك الفرصة لشراء اوراقا مالية أكثر عند انخفاض السعر واثناء صعود السوق يصبح متوسط سعر الورقة اقل من السعر الذي اشتريته بها. وبالتالي تحقق المنفعة عند انخفاض السوق وعند ارتفاعه.

 

8- تجنب وضع استثماراتك فى مجال واحد :

أفضل طريقة لتقليل مخاطر الاستثمار عند تراجع اسعار الأسهم هى التنويع فى الاستثمارات بين أدوات استثمارية مختلفة .

إذا كنت من راغبي الاستثمار في الاسهم فان عليك الاستثمار في اسهم عدد من الشركات والقطاعات المختلفة. ولو كنت من راغبي الاستثمار في صناديق الاستثمار فاستثمر فى صناديق مختلفة بدلاً من صندوق واحد فالخسارة التى حدثت لبعض الصناديق يمكن أن تعوض بمكاسب فى صناديق أخرى .

 

9-راقب استثماراتك:

راجع وراقب اداء استثماراتك باستمرار للتأكد مما اذا كان برنامجك الاستثمارى مازال يعمل نحو تحقيق هدفك الاستثماري ام أن هناك حاجة لإعادة هيكلة استثماراتك. كما عليك ان تتأكد من إعطاء أوامر واضحة لسمسارك لتتجنب اية مشكلات تنتج عن غموض او عدم وضوح اوامرك ولا تنسى مراجعة كشوف حساباتك.

 

10-إحذر من محاولات الغش والخداع والاستغلال:

إحذر من الوعود بالأرباح السريعة والمضمونة و العائدات العالية جداً. وتذكر أنه كلما زاد الربح المتوقع زادت الخسائر المحتملة ، زان الاستثمار في البورصة تقبل دائما تحقيق الربح او الخسارة، وان قرار الاستثمار من عدمه او قرار استثمارك في ورقة مالية معينة هو قرارك انت وحدك فعليك فقط اتخاذه عندما تكون مقتنعا به ولا تجعل الاخرين يؤثرون عليك بأية وسيلة.

 

11- اعرف حقوقك والتزاماتك

مثل أى مستثمر حكيم يجب عليك معرفة حقوقك وواجباتك . كن مدركاً وواعياً بالقوانين واللوائح التى تحميك و تحمى استثماراتك واعرف سبل التصرف اذا ما واجهت حدوث أى شىء خطأ . وتعلم ايضا كيف تتقدم بشكوى للهيئةالعامة للرقابة المالية اذا ما حدثت لك اضرار نتيجة احد الممارسات الخاطئة من قبل شركة السمسرة التي تتعامل معها.

 

2.5
المعدَل 2.5 (2 votes)
Your rating: لا يوجد
© حق النشر 2001 - 2017 One Global Economy Corporation