Skip to Secondary Navigation Skip to Main Content

Current Domain

في هذا القسم

أخلاقيات العمل

 

"كن اسدا في اخلاقك ولا تكن اسدا في قوتك إنما القوة في الاخلاق" .... ربما هذه الجملة لا ترتبط ارتباط واضح بالأخلاق في العمل ولكنها لغز نجاحك في عملك وحياتك ومؤسستك ، الاخلاق في العمل او ما يسمى بأخلاقيات العمل (Work ethic) لنجاح اي مؤسسة يجب على العاملين بها ان يعملوا بضمير وبأخلاقيات معينه لكي تنجح المؤسسة وتكون تحت راية الثقة بين زملاء العمل لهذا اخلاقيات العمل تعتبر مهمة لنجاح اي موظف في عمله

لكي تنجح في عملك كمدرس او عامل او موظف او طبيب يجب عليك اتباع بعض الاشياء التي تجعل عملك عملا ناجحا واول شيء تعريف اخلاقيات العمل Work ethic :وهي الاسس والخطوات التي يتبعها اي موظف او عامل لتبين مدى جديته ومصداقيته في العمل الذي يعمله ويقوم به لهذا اخلاقيات العمل تعتبر شيئا مهما

نقاط تتمثل في اخلاقيات العمل Work ethic 
1  المحافظة على سرية المؤسسة او الشركة ومكان العمل.
2  المحافظة على مصداقية المؤسسة وهي اهم صفات العامل الخلوق.
3  العمل بجد وباهتمام للارتقاء بالمؤسسة الى اعلى مستوى.
4  تقوية العلاقة بين العاملين والتواصل معهم.
5  التعامل الجيد مع الزبون مما يحسسه باهتمام العاملين بالمؤسسة.
6  الذهاب الى العمل في الوقت المناسب وعدم الاكثار من الاجازات.
7  الكلام الطيب وحسن الآداب مع جميع المتعاملين مع المؤسسة على حد سواء.
8  عدم الاكثار من الكلام والدردشات مع الاخرين في اوقات العمل.
9  المحافظة على مكان العمل وعدم اخد اي شيء يخل العمل الى المنزل مهما كانت الظروف.
10  اخلاقيات المهنة وهي احترام قوانين المؤسسة وشروطها.
11  الابتعاد عن الرشوة وامور الانحياز او مساعدة الاقراب والاصدقاء.
واهم النقاط تتمثل في
الصدق والأمانة وحسن خلق العامل والكلمة الطيبة وجدية الاهتمام بالعمل 

انواع اخلاقيات العمل
اخلاقيات العمل الاعلامي -  اخلاقيات العمل الصحفي - أخلاقيات العمل الوظيفياخلاقيات العمل الاداري  -  قيم وأخلاقيات العمل.
 
حدث بالفعل
حدث بالفعل انه في ليلة من ليالي الشتاء القارسة مطلع شهر ديسمبر تحديدا الساعة الثانية صباحا تعطلت سيارة شباب مسافر على الطريق السريع ولم يجدو من يقف لهم لمساعدتهم، ثم حدث مشهد نادرا ما يحدث حيث وقفت سيارة دون ان يلوح لها الشباب للوقوف ونزل منها ضابط شرطة برتبة رائد وتفهم المشكلة وقام بتقديم المساعدة حيث قام بتغيير اطار السيارة بنفسه ولم يترك هؤلاء الشباب قبل ما عادت السيارة تعمل ويعاودوا الى رحلتهم.
 
تأمل ايها القارء ان كنت بهذا الموقف ماذا كنت ستفعل ؟..... ، الكثير والكثير من السيارات التي مرت على هؤلاء الشباب دون ان يقدم احد المساعدة , ان فكر هذا الضابط الرجل ذو الاخلاق الحميدة بوظيفته ومركزة او حال الدولة بعد الخروج من فترة ثورات مرت بها وحالة امنية غير مستقرة ، لم كان قام بهذه المساعدة وترك هؤلاء الشباب ولكن ما ورد بالحدث غير متوقع ، تقدمت اخلاق هذا الرجل على غير المتوقع لتقدم لنا مثال للرجل ذو الاخلاق الذي يخدم المجتمع داخل وخارج هذا الرداء.
 
وبالنهاية انه من الواجب ان نرتدي رداء الاخلاق كل حين.

 

5
المعدَل 5 (2 votes)
Your rating: لا يوجد
© حق النشر 2001 - 2017 One Global Economy Corporation