Skip to Secondary Navigation Skip to Main Content

Current Domain

في هذا القسم

يعنى ايه دستور ؟

مينا موريس

 

 

سألنى عم خميس "عامل باحدى المقاهى " : « هوه الدستور ده ... يعنى فايدته إيه ؟ »

وحينما بدأت فى إعداد إجابتى «المعلّبة» التقليدية والتى تقول إن الشعب مصدر السلطات، وإنه يجب تواجد ثلاث سلطات في الدوله هى التشريعية والتنفيذية والقضائية وإن «مونتسكيو» أكد على ضرورة الفصل بينهم ، نظرت إلى وجه عم خميس القهوجى وتفحصته جيداً وتأكدت أن حامل الشيشة والمعسل والحلبة الحصى لن يتمكن من التفاعل والتفهم لأفكار "مونتسكيو"

ودار بيننا الحوار التالي : "بص.. يا خميس الدستور ده زى عقد بين اثنين"

خميس : ومين الاثنين دول اللى فى الدستور؟

 

 

 

- " بين نظام الحكم والناس، يعنى بينظم العلاقة بينهم علشان كل واحد ياخد حقه بالعدل "

ابتسم خميس وقال : تمام ما دام بالعدل يبقى تمام

سألته : " انت عارف فين لجنتك الانتخابيه عشان استفتاء الدستور ؟ "

قاطعنى سريعا " وهو الدستور ده هيئكلنى ويشربنى .. ايه الى يخلينى اضيع يوم من شغلى واروح اصوت؟؟ "

- " لا يا خميس الدستور هيساعدك انك تلاقى حقك فى الشغل وتاخد المرتب الى مفروض تاخده مش اقل "

 

اتجه خميس ليكمل عمله وترك بداخلي الف سؤال وسؤال ، فالي متى سنظل لا نعرف شيئا عن اهم شئ في بلدنا

ولا يمكننا أن نتهم رجل الشارع بأنه يجرى ويلهث وراء احتياجاته اليومية الاستهلاكية مهملاً مناقشة مسودة الدستور

فاغلب من بشارعنا المصري شخص بسيط لا يهتم الا بوجود ماءً نظيفاً منتظماً ، وفاتورة كهرباء يستطيع دفعها، ورغيف خبز نظيفاً ومتوفراً، ووسيلة مواصلات رخيصة وآمنة، وعلاجاً لأسرته عند المرض، ومقعداً محترماً لاطفاله فى المدرسة دون حاجة لنزيف الدروس الخصوصية، وشارعاً آمناً من البلطجية، وتطهيراً دائماً للشوارع من القمامة

وهذا ليس ذنبا عليه انه مهتم باموره الحياتيه اكثر مليون مرة من الدستور

فهو لا يعلم ان وجود دستور حقيقي جيد يعنى تلبيه تلك الحاجات

لذا يجب ان نبدأ ومن الان حملات كبري لتوعيه الناس ، ما هو الدستور ، ما هى حقوقنا وواجباتنا ، كيف نستطيع ان ننهض ببلدنا الي الامام ونرتفع ونتقدم ....

ان استطعنا ذلك ، فسنكون قد خطونا خطوات كبري لنصبح افضل .

 

 

2.5
المعدَل 2.5 (2 votes)
Your rating: لا يوجد
© حق النشر 2001 - 2017 One Global Economy Corporation