Skip to Secondary Navigation Skip to Main Content

Current Domain

في هذا القسم

  • ■ قصة نجاح (مشروع الزواج المبكر)

قصة نجاح (مشروع الزواج المبكر)

منال محسن

 

مشروع الزواج المبكر احد المشروعات التي تهدف الى تغير ثقافة المجتمعات الريفية فهذا المشروع هدفة توعية الاباء والامهات بأخطار الزواج المبكر صحيا واجتماعيا على اولادهم واخطار تسرب التعليم
 
و تحكي ' فاطمة. ح. م ' مطلقة و إحدى ضحايا الزواج المبكر و التي انضمت لمجموعات المساندة النسائية بمشروع الزواج المبكر بعد أن تلقت تدريبات ولقاءات توعية حول مفاهيم الصحة الانجابية و اضرار الزواج المبكر واهمية التعليم وحقوق الطفل والمرأة, أنها تفاعلت مع المعلومات التي تلقتها من المشروع وشعرت انها تأثرت بتلك المعلومات
 
و قالت: اهلي جوزوني وانا عندي 12 سنة وقعدت 3 سنين مع جوزي مخلفتش ووراني فيهم المر هوة وامة وأخواته وكنت بشتغل خدامة ليهم كلهم ولما ما خلفتش قالوله طلقها دي راجل
 
وبعد ما طلقني رجعت بيت ابويا وطبعا اهلي كانوا مستعرين مني وحاسيين اني حمل عليهم وقررت اني ادور علي شغل اشتغلت حاجات كتير ومكنتش بفلح فيها وبعدين اشتغلت في فصول محو الامية لحد ما سمعت عن مشروع الزواج المبكر وفكرة مجموعات المساندة من الستات و دخلت وعرفت حاجات كتير عن الزواج المبكر وازاي مش بس بيضر نفسيا زي ما حصل معايا دا كمان بيضر جسدياً اتعلمت ازاي اوعي غيري من الستات اللي عندهم بنات علي سن جواز وكونت مجموعة من اهل الشارع بتاعي وابتدأت معاهم اوعيهم واحكيلهم عن اللي حصل معايا وعن المعلومات اللي عرفتها من خلال المشروع وفكرت كمان اني اعمل توعية لفصول محو الامية وللبنات نفسهم اللي في الفصول
 
وفعلا بدأت اعمل دة وبالرغم ان المشروع مطلبوش مني بس انا فرحانة اني بعمل ده وحاسة اني بلحق بنات كتير هيتعرضوا للخطر لو محدش وعاهم
 
إستكملت فاطمة حديثها قائلة: حاسة إني أخيرا نجحت في حاجة في حياتي وعرفت اعمل حاجة ومبقتش حاسة بالإحباط زي الاول ومتشجعة اني اشارك و بقيت ادور علي صور ومعلومات وادور علي الحالات اللي زيي عشان يجو يحكوا اللي مروا بية للبنات والامهات علشان ما يتكررش تأني اللي حصل معايا.

 

اقراء ايضا

 

0
No votes yet
Your rating: لا يوجد
© حق النشر 2001 - 2017 One Global Economy Corporation