Skip to Secondary Navigation Skip to Main Content

Current Domain

الدافعية للتعلم

 

 

منال محسن
 

الدافعية الإنسانية ذات ارتباط وثيق بسلوك الفرد، الأمر الذي أعطاها أهمية كبيرة ضمن موضوعات علم النفس، فيمكن تفسير كثير من السلوك الإنساني في ضوء دافعية الفرد، كما أن أداء الفرد وإقباله على القيام بأعمال معينة مرهون بنوعية الدافعية لديه.

كما اتفق علماء النفس بوجه عام على أنه لا بد من وجود دافع لكي يحدث التعلم الإنساني سواء كان هذا الدافع شعورياً أو غير شعورياً، وفي حالة عدم وجود دافع لن يكون هناك سلوك، فالتعلم الناجح هو التعلم القائم على دوافع الطلاب وحاجاتهم، والذي ينتج عنه تغير في سلوك الطالب.

تتبلور دافعية الطالب في غرفة الصف من العلاقة المتبادلة بين خصائص الطالب وخصائص العملية التربوية، فخصائص الطالب المتعلقة بالدافعية تتمثل في إمكانيته لإنجاز وظيفة معينة، وهذا يشمل مهارته وخلفيته العلمية وخبراته السابقة ونظرته للوظيفة الصفية على أنها مهمة متعلقة باهتماماته الشخصية ومستقبله بشكل عام ومعتقداته حول التعلم وحول نفسه بشكل خاص، فكلما كان موضوع الدرس مُشبعاً لهذه الدوافع والحاجات كلما كانت عملية التعلم أكثر فاعلية وحيوية، لذلك يرى البعض أن يوجه نشاط الطلاب بحيث يشبع الحاجات الناشئة لديهم ويتفق مع ميولهم ورغباتهم.

 

مفهوم الدافعية:

هي حالة داخلية في الفرد تستثير سلوكه وتعملعلى استمرار هذا السلوك وتوجيهه نحو هدف معين ، وهي ضرورة أساسية لحدوث التعلم , وبدونها لا يحدث التعلم

فهي تعمل على:

تنشيط السلوك

توجيه السلوك

تثبيت أو تعديل السلوك

واستثارة هذا الدافع لدى المتعلم مسئولية الأسرة والمعلمين والمجتمع بمختلفمؤسساته.

 

علاقة الدافعية بالسلوك:

السلوك هو محصلة لكل من الدافعية والقدرةوالظروف أي أنالسلوك= الدافعية ×القدرة×الظروف

بمعنى أنه حتى لو توافرتقدرات عالية للمتعلمين ، وكانت ظروف التعلم مواتية لهم ، لن يؤثر ذلك على السلوك مالم يتوافر قدر من الدافعية

 

أنواع الدافعية:

يوجد نوعان من الدافعية للتعلم بحسب مصدر استثارتها :هماالدوافع الخارجية والدوافع الداخلية:

 

الدافعية الخارجية:

-        هي التي يكون مصدرها خارجياً كالمعلم، أو إدارةالمدرسة، أو أولياء الأمور، أو الأقران .

-        فقد يُقبِل المتعلم على التعلم إ رضاء للمعلم أو الوالدين أو إدارة المدرسة) وكسب حبهم وتشجيعهم وتقديرهم لإنجازاته أوللحصول على تشجيع مادي أو معنوي منهم .

-        و يكون الأقران مصدراً لهذه الدافعيةفيما يبدونه من إعجاب لزميلهم.

أما الدافعية الداخلية:

-        فهي التي يكون مصدرها المتعلم نفسه، حيث يُقدِمعلى التعلم مدفوعاً برغبة داخلية لإرضاء ذاته، وسعياً وراء الشعور بمتعة التعلم،وكسب المعارف والمهارات التي يحبها ويميل إليها لما لها من أهمية بالنسبة له .

-        ولذا تعتبر الدافعية الداخلية شرطا أساسياً للتعلم الذاتي والتعلم المستمر ومن المهم نقل دافعية التعلم من المستوى الخارجي إلى المستوى الداخلي، وتعليم المتعلم كيف يتعلم, ليكون بمقدوره الاستمرار في التعلم الذاتي في المجالات التي تطورت لديه الاهتمامات والميول نحوها، مما يدفعه إلى مواصلة التعلم فيها مدى الحياة

 

كيف تؤثر الدافعية في التعلم :

-        توجه الدافعية السلوك نحو أهداف معينة فالطلاب يصنعون لأنفسهم أهدافا ويوجهون سلوكهم لتحقيق هذه الأهداف

-        تزيد الدافعية الجهد الذى يبذل لتحقيق الأهداف وهى تحدد مدى متابعة الطالب لمهمة أو عمل بحماس وبشغف أو بتراخ وتكاسل.

-        تزيد الدافعية المبادأة والمبادرة للقيام بأنشطة معينة والمثابرة في أدائها فالطلاب يزداد احتمال بدأهم في مهمة يريدون بالفعل القيام بها ويزداد احتمال الاستمرار في أداء هذه المهمة حتى إتمامها وإنجازها حتى ولو واجهوا عوائق.

-        تحسن الدافعية تجهيز المعلومات والمعارف فهي تؤثر في نوع المعلومات التي تتناول وفي طريقة تناولها و ذوو الدافعية العالية من الطلاب يغلب أن ينتبهوا إلي الموضوع الذي يهمهم والانتباه أساسي في تحصيل المعلومات في الذاكرة العاملة والذاكرة طويلة الأمد وهم يحاولون أن يفهموا المادة وأن يتعلمون علي نحو له معنى بدلا من المعرفة السطحية لها. والطلاب ذوو الدافعية أكثر احتمالا في السعي للحصول علي مساعدة لإنجاز مهمة حين يحتاجونها وقد يطلبون توضيحا واستيضاحا أو مزيداً من الفرص للممارسة.

-        تحدد الدافعية النتائج والعواقب التي تعزز الطلاب وتدعمهم وكلما ازدادت دافعية الطلاب لتحقيق النجاح الأكاديمي أزداد فخرهم بأنهم سوف يحصلون علي تقدير ممتاز وأزداد قلقهم خشية الحصول علي درجة منخفضة وكلما ازدادت رغبة الطلاب في أن يحترموا من قبل زملائهم وأن يلقوا قبولا لديهم ، أزداد معنى العضوية في الجماعة ، وأزداد ألم السخرية من قبل الزملاء.

-        تؤدى الدافعية إلي أداء محسن بسبب التأثيرات الأخرى والسلوك الموجه لتحقيق هدف ، والطاقة والجهد المبذول ، والمبادرة والمثابرة والتجهيز المعرفي والتعزيز ، كثيراً ما تؤدى الدافعية إلي أداء محسن.

 

فوائدها :

تقلل من مشاعر مللهم وإحباطهم 

تجعل الطلاب يقبلون على التعلم 

تزيد من مشاعر حماسهم واندماجهم في مواقف التعلم 

من الصعب أن تعلم طالبا ليس لديه دافعية للتعلم. فابدأ بتنمية دافعية الطلاب واستثارتها للتعلم والمشاركة في أنشطة الفصل، مستخدما كافة ما تراه مناسبا من استراتيجيات لإثارة دافعية الطلاب للتعلم مثل:

التنويع في استراتيجية التدريس

ربط الموضوعات بواقع حياة التلاميذ

إثارة الأسئلة التي تتطلب التفكير مع تعزيز إجابات الطلاب .

ربط أهداف الدرس بالحاجات الذهنية والنفيسة والاجتماعية للمتعلم 

التنويع بالمثيرات

مشاركة الطلاب في التخطيط لعملهم التعليمي

استغلال الحاجات الأساسية عند المتعلم ومساعدته على تحقيق ذاته 

تزويد الطلاب بنتائج أعمالهم فور الانتهاء منها

إعداد الدروس وتحضيرها وتخطيطها بشكل مناسب 

الشعور بمشاعر الطلاب ومشاركتهم بانفعالاتهم ومشكلاتهم ومساعدتهم معالجتها وتدريبهم على استيعابها 

 

تنمية الدافعية للتعلم :

يتحقق ذلك بأربعة سبل:

ربط المادة الدراسية بحاضر الطلاب وحاجاتهم المستقبلية .

ركز على ميول الطلاب واهتماماتهم .

وصل للطلاب إيمانناً واعتقادنا أنهم يريدون أن يتعلموا .

 

 

4.09091
المعدَل 4.1 (11 votes)
Your rating: لا يوجد
© حق النشر 2001 - 2017 One Global Economy Corporation