Skip to Secondary Navigation Skip to Main Content

Current Domain

في هذا القسم

انت الانجح .. حدد هدفك .. فريد تحول لملياردير بحلم

محمد محمود

 

بدأ ينظر للأمام.. وفكر ماذا سيكون بعد عشر سنوات.. وأراد أن يترك بصمة في حياته.. فحدد هدفه.. وكتب ثلاث روايات أصبحت من الأكثر مبيعا وتم ترجمة أحدها وحصل كلا من أحمد حلمي وكريم عبد العزيز على روايتين لتحويلهما لأفلام.. هذا هو الروائي الشاب أحمد مراد.. صاحب "فيرتيجو" و"تراب الماس" و" الفيل الأزرق"..
 
فهل تعرف هدفك في الحياة؟.. لو كانت الإجابة بلا فألحق نفسك.. لأن مشوار النجاح يبدأ بتحديد الهدف.. فبدون أهداف ستعيش حياتك متنقلا من مشكلة لأخرى بدلا من التنقل من فرصة لأخرى.. هكذا عبر الكاتب السويسري الكبير تشارلز جينز في كتاب "الذات العليا" .. فلا تسير في الدنيا بلا هدف وطموح حقيقي وحلم يجعلك تفعل المستحيل لتصل إليه...
 
يقول د. أحمد عمارة "استشاري الطب النفسي" أنك عندما تحدد هدفك العقل يبدأ يعمل بكل قدراته ليوصلك إلي الهدف، وعندما تحدد الهدف تكتسب كل المهارات التي تعينه على تحقيقه، فإنما الأعمال بالنيات ، وإنما لكل أمريء ما نوى، وعندما ينوي الإنسان شيئا يخلق له في عالم الطاقة الغير مرئي، ويجب أن يسعى إليه حتى يحصل عليه، وربنا سوف ييسر لك كل الطرق للوصول لهذا الهدف، ولو كنت تسير في الطريق الخطأ ربنا سوف يضع لك عراقيل، فربنا خالق كل شئ في الدنيا سهل ولكن فقط أنوي وأبحث عن أسهل الطرق للوصول للهدف، كما أن التفكير في الهدف والنية والسعي إليه والأخذ بالأسباب يوصل للهدف، ولو تأكدنا وتيقنا أننا سوف نصل لرزقنا فسوف نصل إليه بمنتهى السهولة
 
الأستاذ عمرو خالد حكي من قبل عن نموذج لمن يسير في حياته بلا هدف.. الحكاية عن طفل لا يعرف شيئاً ألحقه أبواه بالمدرسة فدخلها، ولأنه صغير فهو لا يعرف السبب، وذاكر دروسه لأن جميع من هم في سنه يجب أن ينجحوا ويذاكروا دروسهم، وانتقل من سنة لأخرى حتى المرحلة التي تسبق التحاقه بالجامعة، فقالوا له أن مجموع درجاتك يؤهلك للالتحاق بهذه الكلية فالتحق بتلك الكلية وذاكر حتى أنهى دراسته، وقالوا له أن مؤهلك يؤهلك لتعمل في المكان الفلاني، فعمل هناك، بعد ذلك شعر أنه يجب أن يتزوج، فمن يتزوج؟ تزوج فتاة جميلة الشكل وطيبة الخلق، وبعد ذلك أنجب الأطفال فأصبحت كل قضيته في الحياة أن يعمل حتى يتمكن من إحضار النقود اللازمة لتربية الأطفال، وبعد أن قام بتربية الأطفال أصبح عمره خمسون أو ستون سنة فمات.
 
كما روى د. إبراهيم الفقي قصة رمزية عن عاملين في احدي شركات البناء أرسلتهم الشركة من أجل إصلاح سطح احدي البنايات وعندما وصل العاملان إلي المصعد وجداه معطلا فقررا الصعود 40 دورا، وبعد جهد كبير قال أحدهما للآخر لدي خبرين أحدهما سار وآخر غير سار.. فالسار أننا وصلنا لسطح البناية أخيرا.. أما الخبر السئ فهذه ليست البناية المقصودة، فضاع جهدهما بدون أي فائدة لأنهما لم يحددا هدفهما من البداية.
 
حددوا هدفهم.. فماذا حدث لهم؟
 
وعلى جانب آخر لدينا نماذج كان لديها هدف في الحياة.. فماذا حدث؟...
 
 
- كان فريد سميث مؤسس شركة فيديرال إكسبريس تلميذا في جامعة ييل الأمريكية، وفي احدي المواد الدراسية طلب من الطلاب عمل مشروع يمثل حلم من أحلامهم، فكتب فريد سميث خطة مشروع تفصيلي عن إنشاء شركة لتوصيل الطرود لأي مكان في العالم في اليوم التالي لاستلامها، وكان رأي أساتذته أنها فكرة تعبر عن حلم ساذج لن يتحقق، وقيل له وقتها أنه لن يكون هناك من يحتاج إلي هذه الخدمة، وضرب سميث برأيهم عرض الحائط ووضع حلمه موضع التنفيذ، وبدأ في المشروع، وكان أول شحنة عبارة عن 8 طرود منهم 4 هو نفسه الذي أرسلهم، وقد خسر في البداية أموالا كثيرة، وكان موضع تهكم الناس، ولكنه كان مؤمن بفكرته، واستمر في العمل إلي أن أصبح حجم عمل شركته اليوم تخطي ملايين الدولارات.
 
- محمد الفاتح وهو طفل يبلغ من العمر إثنا عشر عاماً كان يعتلي فرسه ويدخل به البحر لأن أمله كان فتح القسطنطينية، ولأن حلمه كان يملأ قلبه فتح القسطنطينية وعمره ثلاث وعشرون عاماً فحسب.
 
- البخاري سمع في جلسة علم عندما كان طفلاً عمره سبع سنوات أحد العلماء يقول: ليته كان لدينا كتاب يحتوي على الأحاديث الصحيحة للنبي صلى الله عليه وسلم. فقال لنفسه: أنا أجمعها.
 
كيف تحدد هدفك؟
 
أجمع الباحثون والعلماء والمتخصصون على أن هناك خطوات لتحديد الهدف.. وهي كالتالي:
 
- قول بسم الله الرحمن الرحيم وتوكل على الله
 
- فكر في الصورة التي تريد أن تكون عليها في المستقبل
 
- فكر فيما تريده من الحياة
 
- امسك ورقة وقلم وأكتب أهداف واضحة ومحددة حتى تظل أمام عينيك وتحمسك.
 
- يجب أن يكون الهدف طموحاً.
 
- ألا تهاب هدفك بل تؤمن أن بإمكانك تحقيقه.
 
- أن يتحول هدفك إلى خطوات طبقاً لخطة عملية تقوم وتسعى في تنفيذها.
 
- أن تبذل كل جهدك لتحقيق هدفك.
 
- الأمل.
 
- الصبر على الهدف.
 
- صب أهدافك في الحياة ضمن الهدف الأكبر هو رضا الله سبحانه.
 
- فكر أن تكون أهدافك في حدود إمكانياتك وقدراتك ممكن تحقيقها.
 
- حدد قائمة بأهدافك القريبة والوسط والبعيدة برمجها زمنياً.
 
- لا تتحقق الأهداف عندما تكون صغيرة ومبهمة للغاية ولا تتمتع بأي قوة.
 
- هدف بدون خطة عمل مجرد حلم يقظة فبجانب الهدف ضع الخطة ولكن لذلك حديث آخر
 
- الشخص صاحب الهدف يعرف كيف يغوص في أعماق روحه ويتكلم مع نفسه عن سبب وجوده وما يريد أن يفعله بنعمة الحياة.
 
- تأكد أن " الهدف القوى " هو هدف يعمل معك ليل نهار ، هدف يتحول إلى شيء ملموس ، ويظهر حياً وواضحاً في صور كثيرة ، فهو هدف يحيا ويتنفس ، هدف يمدك بطاقة تحفيزية، هدف يوقظك في الصباح ، هدف يمكنك أن تتذوقه وتشمه وتتحسسه ، هدف تخيلته واضحاً في ذهنك ودونته كتابه وأنت تحب كتابته لأنه مع كل مرة تكتبه فيها فإنه يزداد وضوحا.
 
- أعلن دائماً عن أهدافك وإلا ضعفت طاقتك النفسية بتوزيعها عبر سلسلة الأشياء التي ليس لها نفس الأهمية بالنسبة لك.

 

4.583335
المعدَل 4.6 (12 votes)
Your rating: لا يوجد
© حق النشر 2001 - 2017 One Global Economy Corporation