Skip to Secondary Navigation Skip to Main Content

Current Domain

في هذا القسم

ثقافه الاعتذار

تعبير بسيط عند الاعتذار ،سيعيد ابتسامة من حولك ويضمن لك حياة سعيدة،و لن ينقص منك شيئا.
 
الحياة تتميز بجمالها و تقلباتها، بهدوئها وعواصفها،وقد تحدث نقاشات وخلافات بين البعض،غير أن كل واحد يرفض دائما الأعتذار،و لو كان هو المخطئ،وكان مقتنعا بكبرخطئه،لأنه يرى في اعتذاره انتقاصا من كرامته،مع أن الاعتذار يعتبر علامة حب و تقدير وبه تفتح صفحة جديدةو يمكن مواصلة الحياة.
الإنسان الذي يخطئ لايميل إلى الاعتراف بخطئه،أو الاعتذار المباشر،و يلجا إلى الصمت والتجاهل،و ذلك لاينهي المشكلة
مع أن الطرف ينتظر كلمة واحدةليرمم بها جراحه،
و لضمان حياة سعيدة و متوازنة يجب تعلم ثقافة الاعتذار الذي تتجلى
أهميتها في مايلي :
·       تعتبر مهارة من مهارات الاتصال التي تجعل الإنسان متصالحا مع نفسه بشكل تلقائي.
·       تساعد على مواصلة الحياة و ضمان استمراريتها.
·       الاعتذار لا ينتقص من قيمة احد الطرفين بل يقرب بين الشخصين أكثر فأكثر.
·       الاعتذار يعبر عن التقدير و الاحترام .
·       و إن كنت لا تميل إلى الاعتذار المباشر،إليك بعض الطرق البسيطة البديلة للاعتذار
1.    حين تقابله قدم له هدية ولو كانت بسيطة.
2.    قم بدعوته للعشاء أو لنزهة في الطبيعة.
3.    ذكره بموقف مضحك قام به ،كي تجعله يضحك
4.    اعرض عليه المساعدة
5.    اختر وقتا مناسبا لإلقاء كلمة مدح عن مظهره،
كل هذه أساليب بسيطة سيفهمها الطرف الأخر و يدرك مقصدك منها و تتجاوب معك،فقط لا تنسيا التحاور والتفاهم بعد الاعتذار بشكل ودي،بهدف مزيد من الوضوح، وعدم العودة مرة ثانية لنفس الخطأ.

امانى ناجح

4.75
المعدَل 4.8 (4 votes)
Your rating: لا يوجد
© حق النشر 2001 - 2017 One Global Economy Corporation