Skip to Secondary Navigation Skip to Main Content

Current Domain

في هذا القسم

قاوم الاحباط

الاحباط والفشل ممزوجين في طينة الانسان كما ان النجاح والتفوق من مقوماته.
فإذا أصابك التوتر ووصل بك إلى حد الاحباط في مهمة ما وشعرت بالعجز والاستسلام، والرغبة في العزلة والتقوقع في همومك فمعنى ذلك أنك وفعت في شباك الاحباط
وعلينا عدم الاستسلام لهذا العدو المعيق للنجاح والتقدم، والذي يعد من أخطر العوامل التي تصيب الانسان في مجالات مختلفة في الحيات باستمرار
لان للاحباط سلبيات قاتلة تظهر في كل ميدان يتعلق به بداية من اعماق الروح والى مظاهر السلوك ، حتى يجعل من الشخص السوي والشاب القوي في سجن الهموم والاحزان ويجعله عاجزا عن الإنجاز ، فالاحباط حالة نفسية وشعورية تهجم علي الذات حين يتعرض لضغوط في أي مجال من مجالات الحياة لا يستطيع المقاومة والمواجهه.
ولها مراحل اربع
 
1-    التوتر: لا تعرف ماذا تفعل
2-    التخبط: أي عدم السيطرة على الموقف
3-    الاستسلام والشعور بالعجز
4-    الاحباط والقعود عن كل المحاولات
 
وللتغلب على حالة الاحباط وعدم الياس امام مؤثراته يجب اتباع الوصايا التالية
       اللجوء الى مكان مريح وهادئ
       خذ جلسة من جلسات الاسترخاء مع اتباع عملية التنفس بأخذ شهيق عميق وزفير بطيء
       اتصل بصديق صادق والتحدث معه سواء في شئ ممتع او مسلى او ف التحدث عن ما يصيبك بهذا الاحباط
       الخروج إلى الأماكن المفتوحة والهواء الطلق والمناظر الجذابة
       تدريب الذات على الصبر والتحمل و استيعاب المشاكل
       تخفيف الضغوط بالتأمل الواعي في اسبابها الرئيسية والثقة بأن اكثر المشاكل لا تقع في دائرة المستحيل
       الاشتغال بالهوايات المرغوبة لأنها تجعل الشخص اكثر اطمئنانا مثل القراءة المفيدة والهادفة او العمل في الحديقة
البيتية او الاندماج في بعض البرامج على الكمبيوتر او محاولة العمل في مجالات اخرى اكثر تمكنا وابداعا
       التفكير في تجارب الاخرين الصامدة وكيف قاوموا الظروف الصعبة والحالات الحرجة
       الحفاظ على التوازن الذاتي-- من ساعات النوم --ونوعية الغذاء -- وبرامج الترفيه --والاختلاط الواجب
       تجديد الهمة والتحدث الجرئ مع الذات --- يجب ان اصنع النجاح من الفشل وان اجعل الفشل تجربة وتمهيدا لمسيرة النجاح

3
المعدَل 3 (1 vote)
Your rating: لا يوجد
© حق النشر 2001 - 2017 One Global Economy Corporation